كلام العلامة محمد بن صالح العثيمين بعد محاضرة الشيخ ربيع في عنيزة
سەردان : ٨٢٢
بەروار : ٢٠١٣/١٢/١٨


وقال العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله في شريط إتحاف الكرام وهو شريط سجّل في عنيزة بعد محاضرة الشيخ ربيع فيها بعنوان الاعتصام بالكتاب والسنّة :

(( إننا نحمد الله سبحانه وتعالى أن يسر لأخينا الدكتور ربيع بن هادي المدخلي أن يزور هذه المنطقة
حتى يعلم من يخفى عليه بعض الأمور أن أخانا وفقنا الله وإياه على جانب السلفية
طريــق السلف،
ولست أعني بالسلفية أنها حزب قائم يضاد لغيره من المسلمين
لكني أريد بالسلفية أنه على طريق السلف في منهجه
ولاسيما في تحقيق التوحيدومنابذة من يضاده،ونحن نعلم جميعاً أن التوحيـد هو أصل البعثة التي بعث الله بها رسله عليهم الصلاة والسلام..زيارة أخينا الشيخ ربيـع بن هادي إلى هذه المنطقة وبالأخص إلى بلدنا عنيزة لاشك أنه سيكون له أثر ويتبين لكثير من الناس ما كان خافياً بواسطة التهويل وإطلاق العنان للسان
وما أكثر الذين يندمون على ما قالوا في العلماء إذا تبين لهم أنهم على صواب )).
ثم قال أحد الحاضرين في الشريط نفسه :هاهنا سؤال حول كتب الشيخ ربيع ؟
فأجاب العلامة العثيمين رحمه الله :
(( الظاهر أن هذا السؤال لا حاجة إليه،
وكما سئل الإمام أحمد عن إسحاق بن راهويه -رحمهم الله جميعاً-
فقال :مثلي يسأل عن إسحاق !بل إسحاق يسأل عني،
وأنا تكلمت في أول كلامي عن الذي أعلمه عن الشيخ ربيع -وفقه الله-،
ومازال ما ذكرته في نفسي حتى الآن،ومجيئه إلى هنا وكلمته التي بلغني عنها ما بلغني لاشك أنه مما يزيد الإنسان محبة له ودعاء له )) .
وقال علامة اليمن الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله في شريط الأسئلة السنية لعلاّمة الديار اليمنية، أسئلة شباب الطائف :
(( مِنْ أبصر الناس بالجماعات وبدخن الجماعات في هذا العصر :
الأخ الشيخ ربيع بن هادي -حفظه الله-،
مَن قال له ربيع بن هادي إنه حزبي فسينكشف لكم بعد أيام إنه حزبي،
ستذكرون ذلك،فقط الشخص يكون في بدء أمره متستراً ما يحب أن ينكشف أمره
لكن إذا قوي وأصبح له أتباع، ولايضره الكلام فيه أظهر ما عنده، فأنا أنصح بقراءة كتبه
و الاستفادة منها -حفظه الله تعالى- )) .
وسئل ريحانة الشام الشيخ الألباني رحمه الله في شريط ( لقاء أبي الحسن المأربي مع الألباني )
ما مفاده :
أنه على الرغم من موقف فضيلة الشيخين ربيع بن هادي المدخلي ومقبل بن هادي الوادعي في مجاهدة البدع والأقوال المنحرفة،
يشكك بعض الشباب في الشيخين أنهما على الخط السلفي ؟
فأجاب -رحمه الله :
(( نحن بلا شك نحمد الله -عز وجل- أن سخر لهذه الدعوة الصالحة القائمة على الكتاب والسنة على منهج السلف الصالح، دعاة عديدين في مختلف البلاد الإسلامية يقومون بالفرض الكفائي الذي قل من يقوم به في العالم الإسلامي اليوم،فالحط على هذين الشيخين الشيخ ربيع والشيخ مقبل
الداعيين إلى الكتاب والسنة، وما كان عليه السلف الصالح
ومحاربة الذين يخالفون هذا المنهج الصحيح :هو كما لا يخفى على الجميع
إنما يصدر من أحد رجلين :
إما من جاهل أو صاحب هوى.
وقال إمام نجد العلامة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله :
(( الشيخ ربيع من خيرة أهل السنّة والجماعة،
ومعروف أنّه من أهل السنّة، ومعروف كتاباته ومقالاته ))
[ شريط بعنوان ثناء العلماء على الشيخ ربيع-تسجيلات منهاج السنة ] .
وسئل فضيلة العلامة صالح الفوزان حفظه الله في شريط الأسئلة السويدية (5 ربيع الآخر 1417 هـ) :
((كذلك من العلماء البارزين الذين لهم قدم في الدعوة :
✅ فضيلة الشيخ عبدالمحسن العباد،فضيلة الشيخ ربيع هادي،
كذلك فضيلة الشيخ صالح السحيمي كذلك
✅ فضيلة الشيخ محمد أمان الجامي، إن هؤلاء لهم جهود في الدعوة والإخلاص،
والرد على من يريدون الإنحراف بالدعوة عن مسارها الصحيح،سواء عن قصد