يا عينَ دمّاج ما أبكاكِ أبكانا
سەردان : ٧٠١
بەروار : ٢٠١٤/٠٢/١٢


يا عينَ دمّاج ما أبكاكِ أبكانا

يا عينَ دمّاج ما أبكاكِ أبكانا *** حتى قصائدنا تبكيكِ أوزانا

تواجهين مع الباغي وزمرته *** سكوتَ أمّتِنا المُخزي وإيرانا

يا عينَ دمّاجَ للحوثيّ معركةٌ *** ما زال يُشعلَها ظلمًا وعدوانا
وراءَه دولةٌ طالت أظافرها *** تبُثّ في أرضنا حقدًا وأضغانا

نعوذ بالله يا دمّاج من وهَنٍ *** قد أورثَ الأمّةَ الغرّاءَ خذلانا
ما زال يسلبها معنى كرامتها *** حتى غدا قلبها للذلّ مَيدانا

قَومي وقومكِ يا دمّاجُ ألْبسَهم *** ذُلُّ المعاصي من الأثواب خُلْقانا
يزلزلُ الأرضَ في أوطانهم خطرٌ *** وهم يريقون ماء الوجه إذعانا

يا ربّ أنتَ بنا أدرى فكنْ سندًا *** لنا وعونًا لنا في كشف بَلْوانا
جراحُنا أصبحت يا ربّ نازفةً *** شامًا ومصرَ ودمّاجًا وبَغدانا
فافتحْ لنا بابَ نصرٍ نستعيد به *** أمجادَنا وبه نمحو رزايانا

الشاعر عبد الرحمن العشماوي